عن استعادة يوم الجمعة

جدران بيروت

ندى زهر
مع دخول “وقف إطلاق النار” الى حيز التنفيذ في سوريا، لا بد من العودة الى أصل ما حصل. الأصل هو التظاهر السلمي للمطالبة بالتغيير وإنجازه. الأصل هو ثورة السوريين. ووقف إطلاق النار يستدعي طرفين مسلحين متقاتلين، كما يستدعي إرادتين لوقف القتال. لكن الاتفاق أنجز بين الأمم المتحدة والحكومة السورية. الحكومة السورية تعترف بخصم حددته ورسمت ملامحه في القتال، لكنه ليس الخضم المناسب لتوقيع وقف إطلاق النار. أما ثورة السوريين، بما هي أصل ما حصل، وبما هي ثورة على النظام، لم تعد محور الأحداث. هذا هو الأذى الأكبر الذي ألحق بالثورة. لذلك، هذه المحاولة للعودة الى “الأصل” عبر رواية مشاهدات وملاحظات خرج بها أشخاص على اتصال مباشر بالناشطين السوريين وطريقة عملهم السلمية.
يروي أحد هؤلاء زيارة قام بها الى دمشق وشارك في خلالها في تظاهرة خرجت من أحد المساجد في الميدان في دمشق. وتصر الكاتبة على نقل المشاهدات برغم تردد الراوي الذي يصف تجربته بانها “سياحة ثورية لا أكثر”. فالشكر…

View original post 957 more words

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s